الخميس , يونيو 30 2022

أكادير: إيقاف سائق سيارة أجرة متلبسا بتسليم العشرات من السواطير لطالبين قرب الحي الجامعي

تمكّنت عناصر فرقة مكافحة العصابات التابعة للمصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة أكادير. بتنسيق وثيق مع مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، منتصف نهار اليوم الاثنين 25 أبريل الجاري، من إيقاف ثلاثة أشخاص. من بينهم سائق سيارة أجرة وطالبين بجامعة ابن زهر. وذلك للاشتباه في تورطهم في حيازة العشرات من الأسلحة البيضاء و هي مجموعة من السواطير الحادّة المصنوعة بشكل تقليدي . و ذلك بغرض استخدامها في ارتكاب جنايات و جُنح ضد الأشخاص.

و أفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المعلومات الأولية للبحث، تفيد أن أبحاث الشرطة القضائية. مكّنت من إيقاف سائق سيارة أجرة بالقرب من الحي الجامعي بمدينة أكادير وهو في حالة تلبس بتسليم الطالبين المشتبه فيهما .كيسا ملفوفا يضم بداخله 23 ساطورا مصنوعا بطريقة تقليدية.

 

السواطير المحجوزة موجّهة إلى داخل الحي الجامعي

وتشير الأبحاث والتحريات المنجزة إلى أن هذه السواطير المحجوزة تمت صناعتها بشكل تقليدي لدى شخص يمتهن الحدادة بمنطقة قروية بضواحي أولاد تايمة. وأنها كانت موجهة إلى داخل الحي الجامعي.

وقد تم إخضاع الأشخاص الثلاثة الموقوفين للبحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة. للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات صناعة وحيازة هذه الأسلحة البيضاء الخطيرة على أمن الأشخاص والممتلكات. بينما لازالت الأبحاث متواصلة لتوقيف كل من ثبت تورطه في صناعة هذه الأسلحة البيضاء أو حرض على صناعتها.

مصادر مختلفة أكّدت أن أحد المشتبه فيهم الثلاثة يبدي تعاطفا مع الجبهة الإنفصالية للبوليساريو. و تُظهر الصورة شكل السواطير التي كانت متوجّهة إلى داخل الحرم الجامعي خطورة الأمر. خصوصا أن العديد من الجامعات المغربية تعرف صراعات مميتة بين الفصائل الطلابية ذات التوجّهات الإيديولوجية المختلفة.

إقرأ أيضا

لا وفيات.. ولاية أمن وجدة تكذب الشائعات حول وفاة شخصين من أنصار الوداد

نفت ولاية أمن وجدة، بشكل قاطع، اليوم الخميس 30 يونيو الجاري، صحة المعطيات والإشاعات. التي …