الإثنين , يونيو 27 2022

استقرار احتياطات الغاز الطبيعي في المغرب عند 51 مليار

أوضحت بيانات أويل آند غاز، أن احتياطيات الغاز الطبيعي في المغرب استقرت في نهاية العام الماضي عند 51 مليار . وهو الرقم المسجل في 2020.

وبحسب بيانات وزارة الإنتقال الطاقي والتنمية المستدامة، بلغ إنتاج المعرب من الغاز الطبيعي نحو 98 مليون متر مكعب. (3.495 مليار قدم مكعبة) في 2020.

ويعتمد المغرب بشكل كبير على الاستيراد في توفير الاستهلاك المحلي من الغاز الطبيعي.خصوصًا لقطاع الكهرباء، إذ لا يكفي إنتاجه الاستهلاك المحلي.

ونجح المغرب في التوصل إلى موارد للغاز قد تساعده على تقليل فاتورة استيراد ذلك الوقود الأحفوري. وهو ما سيضاف إلى إجمالي احتياطيات الغاز في البلاد.

ونقلًا عن بيان لشركة شاريوت البريطانية، في ينايرعام 2022، توصلت الشركة إلى تراكمات كبيرة للغاز الطبيعي. قبالة سواحل مدينة العرائش شمال المغرب.

وتؤكد الشركة في بيانها أنه بعد عمليات حفر لبئر حقل “أنشوا-2″، اكتشفت مخزونًا غازيًا عالي الجودة. مع طبقة غاز صافية محسوبة تزيد على 100 متر.

وتوقعت المديرة العامة للمكتب الوطني للهيدروكربونات والمعادن في المغرب، أمينة بنخضرا، في تصريح سابق لها، أن يبدأ الإنتاج من حقل “أنشوا” بحلول عام 2024.

و كشفت بنخضرا، عن أن عملية إنتاج الغاز المغربي المكتشف في المنطقة البحرية ليكسوس الواقعة قبالة العرائش، من المتوقع أن تنطلق بحلول عام 2024.

وأشارت المسؤولة المغربية، إلى أن الغاز المغربي المكتشف سيُسهم باعتباره مرحلة أولى في تغطية إنتاج الكهرباء بمحطات القنيطرة، والمحمدية، وتهدارت، إضافة إلى تغطية جميع احتياجات الأنشطة الصناعية بمنطقة القنيطرة.

وكانت شركة شاريوت البريطانية قد أعلنت، نتائج إيجابية مع بدء عمليات الحفر بحقل أنشوا المغربي، مشيرة إلى أن أعمال التقييم والاستكشاف لبئر أنشوا-2، ضمن ترخيص “ليكسوس” قبالة الساحل المغربي، أظهرت زيادة كبيرة في احتياطيات الغاز المغربي.

وأشارت الشركة إلى أن نتائج أعمال التقييم في الامتياز -الذي تمتلك فيه حصة 75%، في حين يمتلك المكتب الوطني للهيدروكربونات والمعادن المملوك للدولة المغربية النسبة المتبقية 25%- جاءت بعد حفر بئر أنشوا-2 بأمان وكفاءة إلى عمق إجمالي يبلغ 2512 مترًا.

المصدر: موقع الطاقة نت

إقرأ أيضا

اقتحام مليلية..المجلس الوطني لحقوق الإنسان يحدث لجنة استطلاعية

أعلن المجلس الوطني لحقوق الإنسان عن إحداثه لجنة استطلاعية، بخصوص الأحداث التي شهدتها بوابة العبور …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.