الإثنين , يونيو 27 2022

الأطر الصحية بالمغرب.. التخفيضات تصل إلى 40% على تذاكر القطارات

ترأس خالد أيت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية، أمس الأربعاء، حفل توقيع اتفاقيتي تعاون وشراكة. بين إبراهيم أوباحة، رئيس مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية لفائدة العاملين بالقطاع العمومي للصحة بالنيابة. ومحمد ربيع الخليع، المدير العام للمكتب الوطني للسكك الحديدية رئيس مجلس إدارة سوبراتور. ومحمد شريف، المدير العام لشركة سوبراتور. وذلك من أجل استفادة الأطر الصحية من التخفيضات في القطار.

وبمقتضى هذه الإتفاقية، سيستفيد الأطر الصحية المنخرطون وأزواجهم وأبناؤهم الذين تتراوح أعمارهم ما بين 4 و21 سنة بموجب هاتين الاتفاقيتين من تخفيضات بنسبة 40% على ثمن التذكرة العمومي. عبر القطار وعلى متن حافلات النقل الطرقي سوبراتور.

وستتحمل المؤسسة نسبة تتراوح ما بين 40% و25% من تخفيض تذكرة القطار . على أن يتحمل المكتب الوطني للسكك الحديدية النسبة الباقية من التخفيضات تصل إلى 15%.

وتندرج هاتين الاتفاقيتين ضمن استراتيجية مؤسسة الحسن الثاني للنهوض بالأعمال الاجتماعية .لفائدة الأطر الصحيّة العاملين بالقطاع العمومي للصحة الرامية إلى تنويع وتوسيع ثم تجويد خدمة النقل السككي والنقل الطرقي عبر شركة سوبراتور. وكذلك في إطار التفاعل مع متطلبات المنخرطين والتجاوب مع انتظاراتهم.

من جهة أخرى، قال وزير الصحة والحماية الاجتماعية، خالد آيت الطالب، إن تحسين جاذبية القطاع الصّحّي. بهدف تجاوز إكراه النقص المُزمن في الموارد البشرية وتوفير عرض صحّي موزّع بشكل كافٍ، منصف وعادل. يمرّ عبر الاعتراف بخصوصية قطاع الصحة والحماية الاجتماعية.

وأكد الوزير، أول أمس الثلاثاء خلال جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس المستشارين. أن إحداث قانون وظيفة صحية من المرتكزات الأساسية لإصلاح المنظومة الصحية الوطنية التي تعمل الوزارة على تنزيلها بغرض تعزيز التكامل. بين القطاعين العام والخاص مع الأخذ بعين الاعتبار خصوصية القطاع الصّحّي.

وشدد على أن الوزارة حرصت على تبني مقاربة تشاركية مندمجة مع جميع الفاعلين. لمعرفة مقترحات الأطر الصحيّة وتصوراتها والاتفاق بشأن النّقط التي يجب تبنيها في المشروع الجاري إعداده. حتى يرقى إلى مستوى انتظارات وتطلعات مختلف الفئات العاملة بهذا القطاع.

إقرأ أيضا

غوتيريش : نواجه حالة طوارئ في المحيطات

بدأ آلاف السياسيين والخبراء والناشطين البيئيين، اعتبارا من الاثنين اجتماعا في لشبونة بدعوة من الأمم …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.