الأمم المتحدة.. صادرات الجزائر إلى إسرائيل تشمل المواد الكيميائية العضوية والمركبات المعدنية النادرة

 

كشفت تقارير صادرة عن الأمم المتحدة أن الصادرات الجزائرية إلى دولة إسرائيل عرفت انتعاشًا ملحوظا ابتداءً من عام 2020. لتحتل المرتبة الرابعة عربيًا بين الدول الأكثر تصديراً إلى إسرائيل، و بلغت 21.4 مليون دولار.

وسجل ذات المصدر أنه بالرغم من أن المغرب قام باستئناف علاقاته مع الدولة الإسرائيلية. من خلال اتفاقيات أبراهام، فإن جمهورية الجزائرية تتفوق على المملكة المغربية بأكثر من 10 ملايين دولار في عام 2022.  مشيرا إلى أن صادرات الجزائر ارتفعت سنة 2020 لتبلغ 9.77 مليون دولار وتواصل ارتفاعها سنة 2021 ليبلغ العدد إلى 14.9 مليون دولار.

وتأتي هذه الأرقام لتكشف تناقض الخطاب الذي تروج له الجزائر عبر قنواتها الحكومية ومواقعها الالكترونية  لتظهر وجهًا آخر للجزائر. لا علاقة له بتلك الدولة الجزائرية التي انتقدت العلاقة الإسرائيلية المغربية. معربة عن  تخوفها من أن يشكل هذا الوضع تهديدًا حقيقيًا للمصالح الجزائرية في المنطقة.

وأوضحت منصة الأمم المتحدة كومتريد، أن  أهم صادرات الجزائر إلى إسرائيل تشمل المواد الكيميائية العضوية والمركبات المعدنية النادرة، في حين أن أهم صادرات المغرب إلى إسرائيل تشمل الخضر والفواكه والمكسرات واللحوم والأسماك وغيرها من المنتجات.

تجدر الإشارة إلى أن الجزائر تحتل المركز الرابع في ترتيب الدول العربية الأكثر تصديرًا إلى إسرائيل، بعد الإمارات العربية المتحدة والأردن ومصر. أما المغرب فيحتل المركز الخامس عربيًا والرابع على المستوى القاري بعد مصر وجنوب أفريقيا والجزائر.