الخميس , يونيو 30 2022

الحكومة تدرس إلغاء فحص PCR لدخول ومغادرة التراب الوطني

 

تدرس حكومة عزيز أخنوش، إمكانية التراجع عن فرض شهادة التحليل PCR لدخول ومغادرة أرض الوطن. خاصة مع اقتراب عطلة الصيف.

و قال مصطفى بايتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان، اليوم الخميس. خلال ندوة صحافية عقب اجتماع مجلس الحكومة، أن الوضعية الوبائية ببلادنا في تحسن. والحكومة تدرس إمكانية التراجع عن فرض شهادة التحليل PCR فعلاً بشكل جدي وواقعي.

و أكد الوزير، أنه قريباً سيتم الإعلان عن مستجدات في هذا الموضوع.

وكانت المملكة قد أعادت فتح مجالها الجوي أمام الرحلات الدولية في 7 فبراير الماضي، بعد إغلاقها منذ نهاية نوفمبر 2021 لكبح انتشار فيروس كورونا. وكانت السلطات قد علقت الرحلات الجوية بداية مدة أسبوعين قبل أن تعلن تمديدها جراء “التفشي السريع للمتحور الجديد” لفيروس كورونا أوميكرون.

واشترطت الحكومة المغربية على المسافرين الراغبين في ولوج التراب الوطني الإدلاء بالجواز اللقاحي. وبنتيجة اختبار كورونا PCR سلبي لأقل من 48 ساعة، قبل صعود الطائرة بالنسبة لجميع المسافرين الراغبين في السفر إلى المغرب.

كما تتضمن تدابير إعادة فتح الأجواء المغريية فرض إجراء اختبارات الكشف السريع للركاب فور وصولهم إلى مطارات المملكة. وإجراء اختبارات PCR على مجموعات من المسافرين بشكل اعتباطي فور الوصول. على أن يتم إخبارهم بالنتائج لاحقاً.

كما قررت الحكومة، إمكانية إجراء اختبار إضافي بفندق أو مركز الإقامة بالنسبة للسياح الوافدين على المملكة. وذلك بعد 48 ساعة من دخولهم التراب الوطني، في حين تم وضع تدابير خاصة بالنسبة للحالات الإيجابية. حيث تم إلزام الحالات الإيجابية العادية بالحجر الصحي بأماكن إقامتهم، مع إخضاعهم لتتبع دقيق، ونقل الحالات الإيجابية الصعبة والحرجة إلى المستشفيات لتلقي العلاج اللازم.

 

إقرأ أيضا

ليلى بنعلي وزيرة

بنعلي وزيرة الانتقال الطاقي: المغرب ليس في حاجة ل “مصفاة سامير”

قالت ليلى بنعلي، وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة، إن إعادة تشغيل مصفاة سامير المحمدية، هو …