الأحد , يونيو 26 2022

المكتب الوطني المغربي للسياحة يطلق حملته الدولية الجديدة “المغرب أرض الأنوار” ب19 سوقا

أطلق المكتب الوطني المغربي للسياحة،  بالرباط، علامته الدولية الجديدة “المغرب، أرض الأنوار”. التي تعد حجر الزاوية في عمله الترويجي الموجه للسياح الدوليين في الأسواق التقليدية والناشئة على حد سواء.

وتهدف هذه الحملة المكتب الوطني المغربي للسياحة إلى الارتقاء بالمغرب إلى مصاف الوجهات السياحية العالمية الأكثر جاذبية، وتعزيز صورته. وخاصة لدى الأجيال الجديدة من المسافرين.

وتشتمل هذه الحملة على ثلاثة مكونات أساسية، هي الهوية البصرية الجديدة لعلامة المغرب. وفيلم قصير عن صورة الوجهة، والعديد من الإعلانات.

وفي تصريح صحفي بالمناسبة، توقف المدير العام للمكتب الوطني المغربي للسياحة، عادل الفقير. عند مدلول الشعار الجديد للعلامة، موضحا أن ” الختم، الذي يعد علامة مميزة ودلالة على المكانة، يمنح بعدا مميزا للهوية. كما أن شكله البيضاوي مؤشر على الغنى والخصوبة والوفرة التي تعبر عن كرم الضيافة”.

وقال الفقير إن الأنوار هي أول ما يلفت الانتباه عند اكتشاف المغرب، مشيرا إلى أنها تمثل 3 أشياء فريدة. بالنسبة للمغرب وشعبه وتجربته، وهي الحركية والإلهام والإبداع.

19 سوق دولي

وأعلن المكتب الوطني المغربي للسياحة عن إطلاق الحملة الجديدة “المغرب أرض الأنوار” في آن واحد ابتداء من اليوم الجمعة 22 أبريل 2022، ب 19 سوقا.

وذكر المكتب في بلاغ له أن الأمر يتعلق ب 19 سوقا ضمنهم 5 أسواق إستراتيجية (فرنسا، وإسبانيا، وألمانيا والمملكة المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، وبلدان الشرق الأوسط، وإسرائيل والبلدان الإفريقية).

وتهدف هذه الحملة إلى الرفع من مستوى الشهرة، ووضوح الرؤيا، ونسبة التغطية والترددات والارتقاء بالمغرب ضمن مصاف الوجهات السياحية العالمية الأكثر جاذبية والوصول إلى تعزيز صورته، ولاسيما لدى الأجيال الجديدة من المسافرين.

وحسب البلاغ، فإن هذه الحملة موجهة للسياح الدوليين المتراوحة أعمارهم ما بين 25 و59 سنة وخاصة أولئك الذين لديهم اهتمامات بالفنون، والتجارب الثقافية، والطبيعة والتراث القروي، والشواطئ والأنشطة الترفيهية.

ولهذه الغاية، تنكب ذات الحملة على التعريف بالثروات الطبيعية التي تزخر بها المملكة والتأكيد على عنصر الإشراق. بالتركيز أكثر على عنصر الأضواء التي تجذب المسافرين فور وصولهم للمغرب، حيث سيصبح الضوء الموضوع المحوري للحملة التواصلية. ومصدرا للحياة والحركة و الإلهام لدى الفنانين. وهو يفرز التنوع الطبيعي الكبير للبلاد، إلى جانب ثقافتها الحية والأصيلة.

 

 

إقرأ أيضا

العثور على حطام سفينة حربية على مسافة هي الأعمق على الإطلاق

أعلن فريق استكشاف أمريكي العثور على سفينة  حربية تابعة للبحرية الأمريكية غرقت في الحرب العالمية …