شددت فاطمة الزهراء المنصوري وزيرة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة، على ضرورة العمل على تفعيل توصيات النموذج التنموي الجديد ببرمجة مشاريع مندمجة تمكن من توفير السكن ، وكذا فرص الشغل والمرافق العمومية الضرورية ، وذلك بإشراك كل من القطاع الخاص ، وكذا الفاعلين في الشأن المحلي .

 

أكدت المنصوري خلال لقاء تواصلي وتشاوري عقدته بالدار البيضاء مع مكونات المنظومة المحلية، على المقاربة الجديدة للتدخل بالسكن الصفيحي باعتماد إعادة الإسكان كنمط للتدخل عوض إعادة الإيواء الذي يعتبر مستهلكا للعقار ، مبرزة أنه يجب إعطاء أهمية لحكامة البرنامج من أجل إنجاحه، وكذا الدور الأساسي لوضع نظام المعلومات الجغرافي الذي من شأنه تسهيل عملية التتبع والمراقبة .

 

كما أشارت المنصوري إلى انخراط الوزارة التام في إنجاح هذا الورش الكبير الذي من شأنه تحسين الظروف المعيشية للمواطنين .

 

ويشار إلى أن هذا اللقاء شكل فرصة من أجل تدارس البرنامج الجديد المزمع تفعيله من أجل استيعاب ما تبقى من الأسر القاطنة بدور الصفيح .