اليوتوبر الطاوجني يعلق على اعتقاله من داخل السجن

في أول تعليق له على اعتقاله بسجن أيت ملول بأكادير، على خلفية شكايتين تقدم بهما عبد اللطيف وهبي بصفته الحكومية. وجه اليوتوبر رضى الطاوجني شكره لكل المواطنين الذين تضامنوا معه أو ساندوه.

وجاء اعتقال طاوجني على خلفية نشره تدوينة موجهة لوزير العدل والأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة بخصوص متابعة قياديين من حزب في قضية إيسكوبار الصحراء. قائلا “ياك انت كتعرف لون التقاشر ديال موظفين ديالك كيفاش هاد البزنازة وتجار المخدرات لي عندك غير مزلعين في الحزب ديالك؟:.

وكتب اليوتوبر الموقوف عبر صفحته بالفيسبوك. اليوم الثلاثاء “من سجن أيت ملول، أتوجه بالشكر الجزيل لتضامنكم ومساندتكم منذ لحظة اعتقالي، على أمل اللقاء قريبا، تحياتي”.

الطاوجني

وتجدر الإشارة إلى أن نائب وكيل الملك لدى المحكمة الإبتدائية لمدينة أكادير. كان قد أصدر قررا أمس الإثنين، بمتابعة اليوتوبر محمد رضا الطاوجني في حالة اعتقال. على خلفية شكايتين تقدم بهما وزير العدل؛ عبد اللطيف وهبي.

وكانت النيابة العامة بأكادير قد قررت متابعة الطاوجني في حالة اعتقال، وعقد جلسة محاكمة فورية قبل أن يتم تحديد يوم 16 فبراير الجاري. لانطلاق أطوار جلسات المحاكمة في حالة اعتقال وإيداع المشتبه به داخل السجن المحلي لمدينة أيت ملول.

كما وجهت النيابة العامة بالمحكمة الإبتدائية لمدينة أكادير مجموعة من التهم لليوتوبر الموقوف. تتعلق  ب”انتحال صفة ينظمها القانون وإهانة موظف عمومي أثناء قيامه بمهامه. مع بث وتوزيع أخبار زائفة، التشهير بأشخاص وبث صورة بدون موافقة صاحبها مع ادعاء ات كاذبة في حالة العود.

يأتي ذلك بعدما استدعاء الطاوجني من طرف المصالح الأمينة بمدينة أكادير يوم الجمعة الماضي، للإستماع إليه بخصوص شكايتين تقدم بهما وزير العدل؛ عبد اللطيف وهبي، بصفته الوزارية، على خلفية شريط فيديو فيديو للطاوجني حول تورط نافذين في “البام” في قضية “إسكوبار الصحراء”.