الثلاثاء , شتنبر 27 2022

بعد ستة أشهر لن يجد سكان الدار البيضاء مدفنا لموتاهم

لم يبق سوى أقل من ستة أشهر لاستغلال مقبرة «الغفران»، بمدينة الدار البيضاء. ليتم بعد ذلك التحول إلى مقبرة أخرى بمنطقة مدوينة.

وفي هذا الصدد قال مصدر مسؤول في مجلس جماعة الدار البيضاء، لموقع «كازا 24». إن مقبرة «الغفران» مدة صلاحية الدفن فيها هي ستة أشهر تقريبا.

وأبرز المسؤول أنه جرى التوصل، قبل أشهر، إلى اتفاق مع أحد المحسنين باقليم مديونة. الذي اقتنى أكثر من 100 هكتار وقام وهبه لوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية، وبدورها قامت بمحه رهن إشارة مجلس المدينة.

وتابع المتحدث نفسه أن «المقبرة الجديدة سيتم تسميتها بمقبرة الإحسان. وأن مجلس المدينة في دراسة هذا الملف سيساهم بمبلغ مليار سنتيم، وجماعات إقليم مديونة سيساهمون بمبالغ 5 مليون سنتيم لكل جماعة».

يشار إلى أن مقبرة الغفران تشهد اكتظاظا كبيرا على مستوى الدفن. إذ وحسب ما كشفته مصادر مطلعة فإن حوالي 60 عملية دفن تشهدها المقبرة بشكل يومي.

 

إقرأ أيضا

الحسين اليماني: تقرير المحروقات.. لماذا تحاشى مجلس المنافسة الاستماع للنقابات؟

يبدو بأن مجلس المنافسة يسابق الزمان، من أجل إبداء رأيه في تقرير حول أسعار المحروقات …