الثلاثاء , شتنبر 27 2022

تراجع في محاصيل الزيتون و توقعات بإرتفاع الأسعار هذا الموسم

يتوقع منتجو الزيتون، أن يعرف الموسم الفلاحي الحالي، تراجعا كبيرا فيما يخص محاصيل هذه المادة الأساسية في موائد المغاربة. بسبب شح السماء وعدم انتظام التساقطات المطرية. مشيرين إلى أن أسعارها ستشهد ارتفاعا كبيرا نتيجة قلة العرض في مقابل كثرة الطلب عليها بالأسواق المحلية والدولية.
انطلاق موسم جني الزيتون المرتقب بداية شهر أكتوبر المقبل، سيوازيه بحسب مهتمين، ارتفاع كبير في أسعار الزيتون، وبالتالي ارتفاع مرتقب في أسعار مادة “زيت الزيتون” التي يتوقع أن تصل إلى مستويات غير مسبوقة، بسبب عدم انتظام التساقطات المطرية وتراجعها بشكل مخيف خلال الموسم الفلاحي الأخير (حوالي 50 إلى 65 بالمائة)، ساهم في تراجع نسبة المياه الجوفية، كما أفضى إلى تسجيل انخفاض حاد في مخزون المياه بعدد مهم من السدود إلى 26 في المائة، مقابل 41 في المائة في الفترة ذاتها من العام الماضي.
ذات المهتمين أكدوا أن جل المناطق المعروفة بإنتاج الزيتون في المغرب، تأثرت بشكل لافت بسبب تداعيات جفاف الموسم الفلاحي الأخير، الأمر الذي سيكون له وقع سلبي جدا على محاصيل هذه المادة، التي ستعرف أسعارها ارتفاعا كبيرا، قد يصل إلى مستويات غير مسبوقة في تاريخ المغرب.

عبدالإله بوسحابة

أخبارنا

إقرأ أيضا

الحسين اليماني: تقرير المحروقات.. لماذا تحاشى مجلس المنافسة الاستماع للنقابات؟

يبدو بأن مجلس المنافسة يسابق الزمان، من أجل إبداء رأيه في تقرير حول أسعار المحروقات …