تنسيق تعليمي يعود للاحتجاج فيرالشارع مجددا على وزارة بنموسى

عاد التنسيق الوطني لقطاع التعليم إلى الاحتجاجات في الشارع على وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة  معلنا تسطير برنامج احتجاجي جديد، بسبب “استمرار التوقيفات في حق عشرات الأساتذة، وعدم الاستجابة لمختلف المطالب التي خرجت من أجلها الشغيلة التعليمية في الأسابيع الماضية”.

وأوضح التنسيق التعليمي، أنه قام منذ ثلاثة أسابيع بتعليق احتجاجاته مؤقتا لفسح المجال أمام الحوار، مؤكدا، أنه قرر العودة للشارع من أجل الاحتجاج، واختار أيام الأحد والأوقات خارج الزمن المدرسي لتجسيد احتجاجاته.

كما أعلن التنسيق عن تجسيد وقفات الشموع التضامنية يوم الخميس المقبل أمام المديريات التعليمية والأكاديميات على الساعة السابعة مساء. كما برمج التنسيق شكلا احتجاجيا وطنيا أمام البرلمان يوم الأحد 18 فبراير الجاري.

وأشار التنسيق الوطني إلى أنه  يعتزم زيارة المجلس الوطني لحقوق الإنسان ووسيط المملكة يوم الثلاثاء المقبل، إضافة إلى عقد ندوة صحافية بالرباط.