الخميس , يونيو 30 2022
حصيلة كورونا
التوزيع الجغرافي لكورونا

جهة الدار البيضاء- سطات تتصدر حالات الإصابة بكورونا

تصدرت جهة الدار البيضاء-سطات لائحة الإصابات الجديدة. وأعلنت وزارة الصحة المغربية، مساء اليوم الثلاثاء، عن تسجيل 83 إصابة مؤكدة جديدة بكورونا المستجد. خلال الـ24 ساعة الماضية. لترتفع الحصيلة الإجمالية للإصابات بالوباء في المغرب إلى مليون و164 ألفا و135 حالة.

وتصدرت جهة الدار البيضاء سطات لائحة الإصابات الجديدة، مسجلة 39 إصابات إلى غاية الساعة السادسة من مساء اليوم. أغلبها بمدينة البيضاء بـ346 حالات، في الوقت الذي توزعت باقي الإصابات على مختلف أقاليم الجهة.

وجاءت جهتا الرباط-سلا-القنيطرة ومراكش-آسفي في المرتبة الثانية. من حيث الإصابات خلال الـ24 ساعة الأخيرة، حيث سجلتا 18 حالات.

ورصدت جهة الشرق 4 حالات، فيما سجلت جهة سوس ماسة حالتين.

فيما سجلت كل من جهتي كلميم واد نون وفاس مكناس حالة واحدة لكل واحدة منهما.

يشار أن منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، معاذ المرابط،أكد  اليوم الثلاثاء بالرباط. أن الحالة الوبائية الراهنة بالمملكة تعتبر الأفضل منذ بداية الانتشار الجماعي للفيروس.

وأوضح معاذ المرابط خلال لقاء صحفي خصص لتقديم الحصيلة نصف الشهرية الخاصة بالحالة الوبائية للجائحة. خلال الفترة الممتدة من 16 مارس إلى 12 أبريل 2022، أن متحور أوميكرون يستمر في الانتشار بشكل ضعيف بمتحوريه الفرعيين BA.2 BA.1.

وأضاف معاذ المرابط أن الحالة الوبائية وانتشار فيروس SARS-CoV-2 يستمر في مستواه الضعيف خلال هذه الفترة البينية الثالثة. أو فترة ما بعد موجة أوميكرون، والتي مازالت ممتدة لأسبوعها السادس على التوالي، وذلك منذ الأسبوع الأول من شهر مارس 2022. حيث سجلت خلال هذه الفترة البينية 3138 من الإصابات بكرونا، بمعدل يساوي 75 حالة يوميا. وهو أقل من المعدل اليومي المسجل في الفترة البينية الثانية التي أعقبت موجة دلتا، حيث كانت تسجل 127 حالة يوميا في المعدل.

وفي ما يتعلق بالحالات الخطيرة والحرجة، بلغ مجموع الحالات الجديدة التي ولجت أقسام الإنعاش والعناية المركزة. خلال الستة أسابيع الأخيرة 232 حالة، فيما غادر 349 مريضا هذه الأقسام بعد تحسن وضعهم الصحي.

 

إقرأ أيضا

لا وفيات.. ولاية أمن وجدة تكذب الشائعات حول وفاة شخصين من أنصار الوداد

نفت ولاية أمن وجدة، بشكل قاطع، اليوم الخميس 30 يونيو الجاري، صحة المعطيات والإشاعات. التي …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.