الخميس , يونيو 30 2022

خريبكة..التحقيق مع ضابط شرطة في قضية تتعلق بالرشوة والامتناع عن العمل

فتحت فرقة الشرطة القضائية بمدينة خريبكة بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، زوال اليوم الثلاثاء. وذلك للتحقق من شبهة تورط مقدم شرطة، يعمل بمفوضية الشرطة بواد زم. في قضية تتعلق بالرشوة للامتناع عن القيام بعمل من أعمال وظيفته.

وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد كشفت عملية افتحاص وتفريغ كاميرا المراقبة الصدرية الخاصة بموظف الشرطة. المشتبه فيه، أنه تسلم ورقة مالية من أحد مستعملي الطريق خلال مزاولته لمهامه. دون أن يباشر الإجراءات القانونية المتعلقة بالمراقبة المرورية في مدينة خريبكة أو التنقيط بقواعد البيانات الخاصة بالأشخاص المطلوبين.

وقد مكنت الأبحاث والتحريات المكثفة التي باشرتها الشرطة القضائية من تشخيص هوية مستعمل الطريق .الذي منح موظف الشرطة الورقة المالية على سبيل الرشوة. قبل أن يتم توقيفه بعدما تبين أنه موضوع بحث في قضايا تتعلق بالمخدرات.

يذكر أن فرقة الشرطة القضائية بخريبكة قامت بإيداع الشرطي المشتبه فيه تحت تدبير الحراسة النظرية. رهن إشارة البحث القضائي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة. وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا التحقق من الأفعال الإجرامية المفترضة المنسوبة للمعني بالأمر.

ومن المقرر أن تتخذ المديرية العامة للأمن الوطني الجزاءات التأديبية والإجراءات الإدارية اللازمة. في حق موظف الشرطة المخالف. وذلك في أعقاب انتهاء البحث القضائي، وذلك طبقا لما تنص عليه أحكام القانون الأساسي الخاص بموظفي الأمن الوطني.

و كان عبد اللطيف حموشي المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني الشهر الماضي قد أصدر عقوبات تأديبية في حق أربعة موظفين برتبة مفتشي شرطة وحارس أمن.و كانوا يعملون بمصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني. وذلك للاشتباه في تورطهم في قضايا الغش في الامتحانات الوظيفية.

وقد قرر المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، حموشي، توقيع عقوبات التوبيخ في حق الموظفين الأربعة المخالفين. مع حرمانهم من الحق في اجتياز المباريات المهنية لمدة ثلاث سنوات متتالية.

إقرأ أيضا

لا وفيات.. ولاية أمن وجدة تكذب الشائعات حول وفاة شخصين من أنصار الوداد

نفت ولاية أمن وجدة، بشكل قاطع، اليوم الخميس 30 يونيو الجاري، صحة المعطيات والإشاعات. التي …