الثلاثاء , فبراير 7 2023

خطة بنموسى لمواجهة كورونا داخل المدارس وكل الخيارات ممكنة

على خلفية التطورات الوبائية وتزامنها مع الدخول المدرسية بعد العطلة، التي استمرت لأسبوع كامل، وجهت وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اليوم الاثنين، مذكرة إلى مدراء الأكاديميات ومدراء الإقليميين ومدراء التعليم العمومي والخصوصي، تدعوهم للرفع من مستوى اليقظة والالتزام الصارم بالتدابير الوقائية.

 

وأعلن شكيب بنموسى وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة ، اليوم الإثنين بالبرلمان، عن رفع درجة اليقظة داخل المؤسسات التعليمية بسبب الحالة الوبائية وظهور متحور أوميكرون.

 

و قال بنموسى، خلال جلسة عمومية للأسئلة الأسبوعية الشفوية بمجلس النواب اليوم الإثنين ، أن وزارته اعتمدت مقاربة استباقية تحسبا لموجة جديدة من الإصابات و لضمان الاستمرارية البداغوجية.

 

من جهتها دعت الوزارة من خلال المذكرة التي تتوفر “المغرب35” على نسخة منها، إلى الاستعداد لتنويع الخيارات والأنماط التربوية، وذلك بعد تفشي فيروس كوورنا.

 

وأكدت الوزارة، أنه يجب اعتماد النمط التربوي الأنسب للتحصيل الدراسي في ظروف آمنة، ويتم تدبير الدراسة وفقا للاحتمالات والأنماط التربوية التالية: اعتماد نمط التعليم الحضوري، في المؤسسات التعليمية التي يمكن فيها تطبيق التباعد الجسدي، كما يمكن اعتماد النمط التربوي بالتناوب الذي يزاوج بين العليم الحضوري والتعليم الذاتي المؤطر من طرف الأساتذة وذلك في الحالات التي تستوجب تطبيق التباعد الجسدي بالفصول الدراسية.

 

وأضافت الوزارة، أنه يمكن اعتماد التعليم عن بعد في حالة إغلاق الفصل الدراسي أو المؤسسة التعليمية، طبقا لما هو منصوص عليه في البروتوكول الصحي للمؤسسات التعليمية أو في الحالات الحرجة التي توصي فيها السلطات المختصة بتعليق الدراسة الحضورية.

 

وأوصت الوزارة على إعطاء الأولوية للتعليم الحضوري كلما توفرت  الظروف المناسبة، باعتباره الأسلوب التعليمي الأكثر فعالية في تحقيق الأهداف التربوية وتنمية الكفاءات بالنظر لطبيعته التفاعلية المباشرة بين المتعلمين ومدرسيهم.

 

 

 

إقرأ أيضا

مقتل سيّدة بعد سقوطها مع زوجها من فوق دراجة نارية رشقا بالحجارة.. و الفاعل مختل عقليا!!

تسبب رشق بالحجارة في إنهاء حياة زوجة كانت برفقة زوجها فوق دراجة نارية بإقليم تزنيت. …