الأربعاء , فبراير 8 2023
الناطق الرسمي باسم الحكومة

رغم “تشاؤم” البنك الدولي.. الحكومة تؤكد على أن عائدات مغاربة العالم تُغطي 6 أشهر

أكد الناطق الرسمي باسم الحكومة مصطفى بايتاس، أن الوضعية المالية العمومية بالمغرب، عرفت تحسنا تدريجيا بالنظر إلى المؤشرات الماكرواقتصادية. حيث بلغت نسبة العجز برسم سنة 2022، حوالي  5.3 في المائة من الناتج الداخلي الخام. بنسبة تحسن بلغت 0.6 في المائة مقارنة مع السنة الماضية. موضحا أن الهدف هو التحكم في نسبة العجز بالنسبة للسنوات المقبلة بغية تخفيضها. وأشار بايتاس، أن تحسن القطاع السياحي، انعكس بشكل ايجابي على الواردات من العملة الصعبة. فضلا عن مساهمة عائدات مغاربة العالم التي بلغت أرقاما مهمة جدا. حيث تشير التوقعات إلى أنها ستشهد ارتفاعات أكثر في السنوات المقبلة من شأنها أن تحافظ على تغطية 6 أشهر من الواردات الوطنية.

وسجل الوزير، أن الإصلاحات التي قامت بها الحكومة خلال هذه السنة إلى جانب الدعم المعلقن لبعض القطاعات المتضررة. مكن من التحكم في المالية العمومية. مضيفا “وهو ما يؤهل المملكة للاستفادة من الخط الآئتماني من أجل توظيفه نحو تفعيل ورش الدولة الاجتماعية الذي تنكب الحكومة على تنزيله طبقا للتوجيهات الملكية في هذا المجال”.

و كان البنك الدولي قد توقّع في تقرير له حول الهجرة والتنمية أن تشهد التحويلات المالية لمغاربة العالم تراجعا حادا في سنة 2023. استمرارا للتراجع الذي تشهده هذه التحويلات منذ أبريل من السنة الجارية.

وقال البنك الدولي في تقريره إن تراجع هذه التحويلات، وتدهور الظروف المحلية بالمغرب. نتيجة عدة عوامل. منها الجفاف وتراجع معدل النمو. وارتفاع الأسعار جراء الحرب في أوكرانيا، يرفع احتمال طلب المغرب لدعم صندوق النقد الدولي.

 

إقرأ أيضا

بعث صورها “الخاصة” إلى زوجها وإلى أفراد أسرته.. اعتقال تاجر في الناظور بتهمة التشهير

تمكّنت عناصر تابعة للشرطة القضائية في الناظور، مساء الثلاثاء، من إلقاء القبض على تاجر في …