الثلاثاء , فبراير 7 2023

“سبايدرمان” يكتسح شباك التذاكر في صالات السينما الأمريكية رغم متحور “أوميكرون”

أنعش الجزء الجديد من سلسلة أفلام “سبايدرمان” بعنوان “نو واي هوم”، صناعة السينما العالمية.

حيث حصد  إيرادات تاريخية أعطت جرعة دعم قوية لشباك التذاكر بعد التدهور الكبير جراء جائحة كوفيد-19، محققا أفضل إيرادات ينالها فيلم في الأيام الأولى لعرضه في تاريخ أمريكا الشمالية، مع عائدات بلغت 253 مليون دولار خلال عطلة نهاية الأسبوع، وفق تقديرات نشرتها شركة “إكزبيتر ريليشنز” الأحد الماضي

ويتخطى هذا المبلغ توقعات الأخصائيين الذين كانوا يعولون على إيرادات بـ150 مليون دولار. وحقق الفيلم الجديد كذلك أفضل انطلاقة لأي عمل من إنتاج شركة “سوني”، وفق موقع “ديدلاين”.

ولا تزال سوني آخر الاستوديوهات التقليدية في هوليوود التي لا تملك منصة خاصة للفيديو تحت الطلب، ما يجعل نجاح فيلم “سبايدرمان” الجديد مذهلا أكثر.

واحتفظ الممثل البريطاني توم هولاند في “سبايدرمان: نو واي هوم” بدور الرجل العنكبوت الشهير للمرة الثالثة. ودرجت البزة الحمراء والزرقاء التي ارتداها سابقا توبي ماغواير ثم أندرو غارفيلد على تحطيم أرقام الإيرادات على شباك التذاكر.

وكان فيلم “الرجل العنكبوت” الأصلي عام 2002 أول فيلم في تاريخ السينما تتجاوز إيراداته مئة مليون دولار في أول عطلة نهاية أسبوع له بعد بدء عروضه.

وتُستكمل القصة من حيث انتهى الجزء السابق “فار فروم هوم” سنة 2019، مع انكشاف هوية سبايدرمان الحقيقي بيتر باركر علنا من جانب الشرير ميستيريو.

ويحاول التلميذ بصعوبة إعادة اللغز حوله بمساعدة شخصية أخرى من عالم مارفل هو “دكتور ستراينج” الذي يؤدي دوره الممثل بنديكت كامبرباتش.

ومع هذه الإيرادات القياسية، حقق البطل الخارق أكبر نجاح لفيلم منذ طرح الفيلم الأخير من سلسلة “ستار وورز” (حرب النجوم) سنة 2019، أي قبل جائحة كوفيد-19، ولم يتجاوز أي فيلم مذاك عتبة المئة مليون دولار فور انطلاق عروضه.

وطغت إيرادات فيلم “سبايدرمان” الجديد بقوة على ما عداه من أفلام على شباك التذاكر هذا الأسبوع.

فقد حلّ فيلم “إنكانتو” للرسوم المتحركة من إنتاج ديزني وموسيقى بتوقيع لين-مانويل ميراندا، ثانيا خلال نهاية الأسبوع الفائت مع إيرادات بلغت 6,3 ملايين دولار، وفق “إكزبيتر ريليشنز”.

كما أن الأفلام التي تستهدف المشاهدين الأكبر سنا، من بينها النسخة الجديدة من “ويست سايد ستوري” التي طُرحت في الصالات العالمية قبل عشرة أيام بتوقيع ستيفن سبيلبرغ، باءت عموما بالفشل جماهيريا. وقد حصد هذا العمل الذي حل ثالثا في تصنيف هذا الأسبوع 3,4 ملايين دولار، ولم يتخطَ إجمالي عائداته 18 مليون دولار في أسبوعين.

إقرأ أيضا

إخراج ياسين أحجام.. مسرحية “قاسم و الضاوية” جديد “مؤسسة أرض الشاون للثقافات”

تعتزم ” مؤسسة أرض الشاون للثقافات ”  تقديم عرضها المسرحي الجديد “قاسم و الضاوية”، إخراج: …