الخميس , يونيو 30 2022

في ليلة طلب السراح للطبيب التازي شكايات تتقاطر ضده من كل اتجاه

يواجه الطبيب الشهير الحسن التازي، الأخصائي في جراحة التجميل والسمنة. شكايات جديدة من قبل مواطنين ومحسنين جدد قرروا متابعته قضائيا.

ويوجد الحسن التازي رهن الاعتقال الاحتياطي، بناء على قرار قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء. ومصحته المعروفة لا تزال تشتغل بشكل عادي، في الوقت الذي تتقاطر شكايات ضده من كل اتجاه.

والحسن التازي، المتابع بتهمة الاتجار في البشر، يواجه شكايات إضافية. التي يسعى أصحابها إلى إيداعها من أجل الانتصاب كمطالبين بالحق المدني، معتبرين أنفسهم “ضحايا” الطبيب.

وفي هذا الصدد، أكدت إحدى السيدات، التي كانت قد ظهرت في فيديو رفقة الطبيب التازي .ووعد بعلاجها جراء تعرضها لندبات على مستوى الوجه، أنها ستتقدم بشكاية ضده.

وأشارت المعنية إلى أن الطبيب سالف الذكر قام باستغلال وضعيتها، عبر التواصل مع مجموعة من المحسنين الذين حولوا إليه مبالغ مالية مقابل إجراء العملية لفائدتها.

في المقابل، فإن الصفحة الرسمية للطبيب الحسن التازي على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” .حاولت تكذيب ما يتم تداوله من خلال نشرها الآية القرآنية “يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَن تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَىٰ مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ”، إلى جانب عمليات جراحية تكفل بها الطبيب المتهم.

يذكر أن قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء كان قد أمر بإيداع الحسن التازي. رفقة زوجته وشقيقه وطبيبة رئيسة بمصحة يمتلكها هذا الطبيب المعروف بـ”طبيب الفقراء” السجن المحلي “عكاشة”. في قضية النصب والاحتيال والتزوير.

وكانت النيابة العامة قررت متابعة هؤلاء بجناية الاتجار بالبشر، عن طريق استدراج أشخاص واستغلال حالة ضعفهم. وحاجتهم وهشاشتهم لغرض الاستغلال في القيام بأعمال إجرامية بواسطة عصابة إجرامية. عن طريق التعدد والاعتياد وارتكابها ضد قاصرين دون سن 18 سنة ممن يعانون من المرض.

وكانت مصادر مقربة من التحقيق،كشفت  أن مصالح النيابة العامة تتوصل منذ حوالي سنة بشكايات. تتهم الطبيب والمستشفى الخاص بالنصب على المحسنين الأغنياء وعلى المرضى الفقراء في نفس الملفات.

 

إقرأ أيضا

سرقة منزل رونالدو .. اعتقال 6 أشخاص

اعتُقل 6 أشخاص على صلة بعملية سرقة 3 ملايين يورو من منزل المهاجم الدولي السابق …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.