السبت , دجنبر 10 2022

كأس العرب مباراة تحصيل حاصل لأسود الأطلس ومنتخب السعودية أمام الفرصة الأخيرة

يدخل المنتخبان المغربي والسعودي منافسات الجولة الثالثة الأخيرة للمجموعة الثالثة ضمن كأس العرب المقامة حاليا بقطر و المستمرة إلى غاية 18 دجنبر الجاري، بأهداف وطموحات متباينة خلال مواجهتهما ،غدا الثلاثاء، على أرضية ملعب الثمامة بالدوحة .

ويعتبر اللقاء بالنسبة للمنتخب المغربي الرديف تحصيل حاصل بعد ضمانه التأهل إلى ربع النهاية منذ الجولة الثانية عقب تحقيقه فوزه الثاني على التوالي وجاء على حساب منتخب الأردن (4-0)، بعدما تفوق في الجولة الأولى على منتخب فلسطين بالحصة ذاتها وتصدر بالتالي مجموعته الثالثة.

بيد أن العناصر الوطنية تحذوها رغبة جامحة وطموح جارف لمواصلة سلسلة الانتصارات التي بدأتها منذ انطلاق الموندياليتو العربي، والعمل على تحقيق الفوز الثالث لها على التوالي، ومن تم إنهاء مشوار دور المجموعات بالعلامة الكاملة، وترك صراع الظفر بالبطاقة الثالثة للمنتخبات الثلاثة الأخرى في مجموعته.

في المقابل، تعد هذه المواجهة مباراة الفرصة الأخيرة للمنتخب السعودي، الذي لم يعد أمامه أية حلول أخرى سوى تحقيق الفوز حتى يضمن الالتحاق بركب المتأهلين إلى دور الربع، باعتبار أنه في حالة تعادله أو انهزامه سوف يودع المسابقة نهائيا، فضلا عن انتظار إخفاق منتخب الأردن في لقائه ضد نظيره الفلسطيني، حتى يتمكن من التأهل كصاحب المركز الثاني.

ويحتل منتخب السعودية المركز الثالث برصيد نقطة واحدة من تعادل وحيد أمام منتخب فلسطين، بعدما انهزم في الجولة الأولى أمام منتخب الأردن بهدف نظيف، لذلك سيسعى نحو الفوز بالمباراة وانتزاع الثلاث نقاط، وبالتالي تغيير الصورة غير المتوقعة التي ظهر بها وحجز البطاقة الثانية.

لهذه الاعتبارات كلها يتوقع أن تكون المباراة بين المنتخبين المغربي والسعودي مثيرة وتتسم بالندية والقوة والرغبة في تحقيق الفوز والحصول على الثلاث نقاط، علما بأن المنتخب الفلسطيني يمتلك بدوره حظوظا ليست بالقليلة في التأهل، حال فوزه على الأردن وانهزام الخضر أمام أسود الأطلس.

وكالة المغرب العربي للأنباء

إقرأ أيضا

المدرب البرتغالي: لاعبو المنتخب المغربي يلعبون لأجل أهلهم و أجدادهم.. ونحن أيضا

وعد فيرنانديز سانتوس المدرب البرتغالي في المؤتمر الصحفي الذي عقد زوال اليوم الجمعة، المنتخب المغربي …