عُلم من مصادر مطلعة، أن المديرية العامة للأمن الوطني قررت توقيف شرطي يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بإنزكان مؤقتا عن العمل. إلى حين انتهاء البحث بخصوص اعتدائه على ممرضة داخل قسم المستعجلات بالمركز الاستشفائي الإقليمي لإنزكان.

واستنادا إلى المعطيات، فإن هذه الواقعة، التي أدت إلى توقيف الشرطي عن عمله مؤقتا، تعود إلى مساء الأحد الماضي. عندما تردد شرطي بزي مدني كان يشغل سابقا مهمة الحفاظ على الأمن العام داخل مصلحة المستعجلات قبل نقله إلى مصلحة أخرى، على مصلحة المستعجلات. واقتحم غرفة العلاجات، الأمر الذي أغاظ ممرضة كانت تؤدي عملها بهذه الغرفة، وطلبت منه احترام حق أسبقية المرضى الآخرين. ما رفع من منسوب غضبه، خصوصا وأن بعض المصادر النقابية تشير إلى أن الشرطي كان في حالة هيجان وسكر طافح. حيث بدأ بسب الممرضة أمام أنظار المرضى والمرتفقين، وقام بصفعها على خدها وغادر المكان.

وتعالى الصراخ داخل مصلحة المستعجلات، حيث حضر بعض الممرضين والممرضات لمؤازرة زميلتهم، كما حضر بعض مسؤولي المستشفى. قبل الاتصال بمسؤولي منطقة أمن إنزكان وإشعارهم بالواقعة، ليتم فتح تحقيق في الموضوع. قبل أن يسفر عن توقيف موظف الشرطة مؤقتا عن عمله في انتظار ما ستسفر عنه الأبحاث.

ومن جهة أخرى، أمرت النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بإنزكان بإيداع الشرطي الحراسة النظرية وتقديمه في حالة اعتقال. بعد شكاية تقدمت بها الممرضة المعتدى عليها.

اجتماع للنقابات..

الاعتداء على الممرضة داخل المستشفى في لحظة أداء عملها عجّل بعقد اجتماع تنسيقي بين المكتبين الإقليميين لكل من الجامعة الوطنية لقطاع الصحة والنقابة المستقلة لأطباء القطاع العام. ناقشا من خلاله إشكالية التعنيف اللفظي والجسدي والمعنوي وحملات التشهير الممنهجة  في حق موظفي الصحة بمستشفى إنزكان.

وعبر نقابيو الهيئتين عن تضامنهم المطلق مع ممرضة قسم المستعجلات ومع جميع الأطر الصحية ضحايا الاعتداءات أثناء مزاولتهم لعملهم. واستنكارهم الشديد لجميع أشكال التعنيف اللفظي والجسدي والمعنوي وحملات التشهير المسعورة في حق مهنيي الصحة بجميع فئاتهم. من ممرضين وإداريين وتقنيين ومهندسين وأطباء وصيادلة.

ودعا التنظيمان النقابيان، إدارة المستشفى الإقليمي لإنزكان، إلى العمل الجدي على توفير ظروف ملائمة للعمل وتجهيز قسم المستعجلات بالأدوية والتجهيزات الضرورية . وكذا ضبط عملية ولوج المرضى إلى داخل هذا القسم، وضرورة توفير عناصر أمن خاص ذات كفاءة واحترافية. إضافة إلى وجوب العمل على مؤازرة جميع ضحايا الاعتداءات وتتبع حالتهم النفسية واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في حق كل من سولت له نفسه المساس بأمن وكرامة وسمعة مهنيي الصحة.

 

عن الأخبار