الأربعاء , فبراير 8 2023

مقترحات اللجنة الاقتصادية والاجتماعية للخروج من الأزمة

صورة قاتمة للنظام الحالي للتعويض عن فقدان الوظيفة (IPE) ، أوصى على إثرها المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي (CESE) باتباع نهج مختلف وتقديم توصيات إلى الحكومة لتحسين هذا النظام.

وأشارت المؤسسة في تقريرها حول تحسين الضمان الاجتماعي في المغرب ، إلى أن التعويض الحالي عن فقدان الوظيفة لم يستفد منه الأشخاص المستهدفون بسبب عدم امتثال ملفاتهم،  وأيضاً لأنه لا يخدم الطبقة الوسطى.

ولهذه الغاية ، تقدم بمقترحات لتحسين قانون الحماية الاجتماعية ، وأوصى بإنشاء “نظام مساعدات بطالة ، يتألف من نظام تأمين ونظام مساعدة ، مرتبط بنظام فعال للمساعدة في العودة إلى العمل”.

هذا الاقتراح يتيح مساعدة العمال بأجر للحصول على مزايا أكبر من الحد الأدنى للدخل وأيضًا مساعدة العاملين لحسابهم الخاص من خلال خطة المساعدة.

من ناحية أخرى ، يؤكد المجلس ، على إقرار  780 يوم عمل على الأقل في الـ 36 شهرًا التي تسبق فقدان الوظيفة ، وإلغاء الشرط الإضافي الخاص بـ 260 يومًا من الإعلان في الـ 12 شهرًا، لضمان زيادة عدد المستفيدين.

ومع ذلك وبحسب الإحصائيات ، فإن أيام العمل المعلنة قبل فقدان الوظيفة في المغرب (القطاع الخاص) هي 211 يومًا بحد أدنى و 220 يومًا كحد أقصى.

وبحسب التقرير فشريحة كبيرة من العمال وأولئك الذين يساهمون أكثر من غيرهم هم الأكثر تضررًا ويجدون أنفسهم في وضع محفوف بالمخاطر.

ويحذر التقرير من أن “الحد الأقصى بنسبة 70٪ من الراتب المرجعي دون تجاوز الحد الأدنى للأجور  يبقي الموظفين والمديرين في وضع هش للغاية”.

ولمعالجة ذلك ، توصي اللجنة الاقتصادية والاجتماعية ، بإصلاح هيكلي وتدريجي، والمضي قدما نحو نظام حقيقي لإعانة البطالة  من خلال تعديل العديد من المعايير ، وهذا ينطوي بالضرورة على زيادة سقف التعويض عن طريق رفعه إلى الحد الأدنى للأجور بما لا يقل عن 4 إلى 5 أضعاف الحد الأدنى للأجور ، وزيادة معدل الاشتراك غير المرتفع بدرجة كافية.

إقرأ أيضا

بعث صورها “الخاصة” إلى زوجها وإلى أفراد أسرته.. اعتقال تاجر في الناظور بتهمة التشهير

تمكّنت عناصر تابعة للشرطة القضائية في الناظور، مساء الثلاثاء، من إلقاء القبض على تاجر في …