الأحد , غشت 14 2022

مناورات بحرية مشتركة بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية

نفذت حاملة الطائرات “هاري أس. ترومان” مناورات مع فرقاطة “سيغما” التابعة للبحرية الملكية المغربية “علال بن عبدالله” “أف – 615″، من خلال عبور مضيق جبل طارق والدخول إلى مياه البحر المتوسط، وفق عملية انتشار مبرمجة ومنتظمة في منطقة عمليات الأسطول السادس لأميركا الشمالية.

وأكّد الأدميرال كورت رينشو، قائد مجموعة كاريير سترايك، أن “هذه التجربة جيدة لفريقنا للإبحار إلى جانب البحرية الملكية المغربية، حيث أثبتت المجموعة اليوم مدى تنوعها مرة أخرى لتعزيز وتطوير العمليات المشتركة مع شركاء متماثلين في التفكير، إن على مستوى التدريبات أو العمليات الميدانية”.

وأضاف “نتقاسم مع شركائنا المغاربة، بكل تأكيد، هدف تعزيز شروط الأمن والاستقرار البحري في المنطقة وردع أو مواجهة أولئك الذين يهددون الأمن في أي مكان في العالم”، مشيرا إلى أنه “أثناء تواجده في منطقة عمليات الأسطول السادس، ستعمل حاملة الطائرات ‘هاري أس. ترومان’ جنبا إلى جنب مع القوات البحرية المتحالفة، مع التركيز على جهود التعاون الأمني لتعزيز الاستقرار الإقليمي”.

إقرأ أيضا

مليون و نصف شاب مغربي عاطل عن العمل

أعلنت المندوبية السامية للتخطيط، أن أكثر من مليون شاب على الصعيد الوطني، ( 1.5 مليون …