منتدى الصحافيين يطالب بإجراء انتخابات فردية مباشرة للمجلس الوطني للصحافة

عبر المنتدى المغربي للصحافيين للشباب. عن رفضه لمتابعة الصحافيين في قضايا النشر. بموجب القانون الجنائي الذي يتضمن عقوبات حبسية، ونعتبر ذلك نزوعا سلطويا غير مقبول.

وعبر رئيس المنتدى  سامي المودن في كلمة افتتاحية اليوم الجمعة بمناسبة ندوة مغاربية حول موضوع ” إعادة التفكير في وسائل الإعلام المغاربية .. من التحدي التكنولوجي إلى الاستقلال الاقتصادي والتحريري”. عن رفضه لأي تراجع عن حق مكتسب لانتخاب الصحافيين لممثليهم في المجلس الوطني للصحافة. وندعو إلى إجراء انتخابات فردية مباشرة بين كل الصحافيين لانتخابهم، وأي محاولة عكس ذلك فهي تشكل تراجعا غير مقبول”.

منتدى

وشدد المودن على اعتبار خطوة تشكيل هولدينغ إعلامي فرصة لبلادنا من أجل تعزيز التعددية السياسية وتيارات الفكر والرأي والتنوع الثقافي في الإعلام العمومي. مؤكدا في ذات السياق، على تعزيز الاستقلالية التحريرية للمؤسسات الإعلامية تجاه الفاعلين السياسيين والاقتصاديين.

منتدى

وأشار في ختام الكلمة الافتتاحية إلى أن  هدف المنتدى  أيضًا هو تسليط الضوء على الوضع الحالي للصحافة في المنطقة المغاربية. ومن خلال هذا النهج نطمح إلى فهم متبادل أفضل، وإلى تعزيز التضامن والعمل المتضافر من أجل بناء صحافة أكثر استنارة ومسؤولية، وتكثيف الجهود بيننا من أجل النضال المشترك على قضايا حرية الإعلام في بلداننا، وذلك اعتبارا لتمسكنا بمبادئ المسؤولية الاجتماعية للصحافيات والصحافيين التي تلزمنا بالعمل من أجل توطيد وشائح الأخوة والتضامن ومحاربة كل أشكال خطابات التفرقة بين الشعوب المغاربية والمساهمة في إيصال المعلومات الصحيحة إلى المواطنين