الأربعاء , غشت 10 2022

ناصر بوريطة، المغرب ملتزم بشكل طبيعي وثابت لصالح قارته

بديامنيديو قرب العاصمة السنغالية دكار تتواصل أشغال المؤتمر الوزاري الثامن لمنتدى التعاون الصيني الإفريقي (فوكاك)، وقد شهد اليوم تقديم كلمة وزير الخارجية ناصر بوريطة ألقاها نيابة عنه سفير المغرب بالسنغال السيد الطالب برادة، ذكر فيها بأهمية التعاون الإفريقي الصيني خصوصا في المجال الصحي، حيث قال بأنه في هذا الصدد، نؤمن بأهمية منتدى التعاون الصيني الإفريقي، لا سيما في المجالات ذات الأولوية لإفريقيا”، مقدما كأمثلة على ذلك الاستثمار في رأس المال البشري، وتكوين الشباب والتعليم المستمر، ونقل التكنولوجيا، والتصنيع في إفريقيا، أو الانتقال الرقمي في حقبة ما بعد كوفيد19.
وتطرق السيد بوريطة، في هذا الإطار للتقدم المحرز في تعزيز الشراكة الصينية الإفريقية، “على الرغم من التحديات المشتركة، أو ربما بفضلها، بما في ذلك التحدي الصحي”.
وأضاف أنه ”تأسيسا على هذه النجاحات والثقة الناجمة عنها، اتخذنا خطوة إنشاء وحدة صناعية لتعبئة اللقاح المضاد لفيروس كوفيد-19 في المغرب، والتي تستفيد من شراكة غير مسبوقة مع شركة سينوفارم الحكومية الصينية“.
وأشار إلى أن هذه الوحدة ستضمن الاكتفاء الذاتي للمملكة وسيادتها الصحية، مع المساهمة في تحقيق السيادة الصحية للقارة الإفريقية.
وحرص السيد بوريطة على التأكيد في هذا الإطار على أن المغرب ملتزم بشكل طبيعي وثابت لصالح قارته، فبتعليمات سامية من جلالة الملك أقامت المملكة جسرا جويا لتقديم المساعدات الصحية والإنسانية لأكثر من عشرين دولة إفريقية شقيقة لمحاربة الجائحة.

إقرأ أيضا

من جديد.. قضية التحويلات المالية للطلبة المغاربة في روسيا مطروحة بالبرلمان

عادت إشكالية تحويل الأموال للطلبة المغاربة بروسيا لتطفو على السطح من جديد. حيث طالبت البرلمانية …