لجأ مكتب مجلس النواب إلى استئجار عمارة جديدة، هي الثانية من نوعها، وسط العاصمة الرباط، بعدما لم يعد المقر الأصلي والعمارة الملحقة به يستوعبان الموظفين وأطر الفرق البرلمانية والنواب البرلمانيين فضلا عن الأعوان ورجال الأمن.

الخير الذي اوردته جريدة الاحداث المغربية ذكر أن مكتب الغرفة الأولى قرر استئجار العمارة الجديدة في انتظار الحصول على حل نهائي لأزمة ضيق فضاء المؤسسة التشريعية، بعدما لجأ إلى هذا الخيار مطلع الولاية الانتدابية الحالية عندما اكترى عمارة كانت تشغلها وكالة تنمية الأقاليم الجنوبية بتكلفة ناهزت 24 مليون سنتيم شهريا.