حكم تاريخي..تغريم شركة اتصالات المغرب 600 مليون دولار

 

أصدرت المحكمة التجارية الابتدائية بالرباط أمس الإثنين حكما على شركة اتصالات المغرب. بتسديد تعويض مالي بأكثر من 600 مليون دولار لفائدة شركة “وانا” المنافسة والتابعة للعائلة الملكية المغربية. لإدانتها بـ”ممارسات منافية للمنافسة”.

وأوضحت مصادر متطابقة. أن المحكمة التجارية أصدرت قرارا أمرت فيه شركة “اتصالات المغرب” التي تمتلك مجموعة “اتصالات” الإماراتية حصة غالبية فيها. بتسديد تعويض بنحو 6,4 مليارات درهم (نحو 630 مليون دولار) بسبب احتكار البنية التحتية للاتصالات في البلاد رغم تحرير السوق منذ أكثر من عقد من الزمن.

ووُصف القرار القضائي من طرف عدد من المتتبعين بأنه “حكم تاريخي. وأنه أول قرار قضائي يقضي بتسديد تعويض عن ممارسات منافية للمنافسة”. مشيرا إلى أن القرار صدر في ختام محاكمة استمرت عامين ونيف.

وفي قضية منفصلة، كانت “الوكالة الوطنية لتقنين المواصلات” الهيئة الرسمية المعنية بتنظيم القطاع، قد فرضت على “اتصالات المغرب” في العام 2020 غرامة قدرها 3,3 مليارات درهم (أكثر من 325 ملايين دولار) بسبب “ممارسات متراكمة منذ 2013 من طرف اتصالات المغرب، كانت سببا في منع وتأخير ولوج الشركات المنافسة لتقسيم الحلقة المحلية وقطاع الهاتف الثابت”.