صفعة بوزنيقة.. البرلماني منصف الطوب يقرر متابعة أبطيو قضائيا

يبدو أن حادثة صفع البرلماني الاستقلالي منصف الطوب أمام الملأ وأمام الكاميرات خلال اجتماع المجلس الوطني لحزب الاستقلال أمس السبت ببوزنيقة لن تمر مرور الكرام، خاصة بعد البيان التنديدي الصادر عن فريق الوحدة والتعادلية لبرلمانيي الحزب والذي طالب بتأديب وتجميد عضوية عضو اللجنة التنفيذية يوسف أبطيو .
وحسب ما رشح من معطيات فإن البرلماني منصف الطوب، الذي تلقى الصفعة أمام منصة قيادة الحزب قرر وضع شكاية أمام النيابة العامة ضد عضو اللجنة التنفيذية يوسف أبطيو، الذي صفعه بقوة، خلال اجتماع المجلس الوطني. قام البرلماني الضحية بإنجاز شهادة طبية، قصد الإدلاء بها إلى جانب الفيديو الذي يوثق للصفعة.
وأشارت مصادر متطابقو إلى بالرغم من محاولات الصلح بين القيادي الصافع والبرلماني المصفوع، عقب نهاية دورة المجلس الوطني، باءت بالفشل خاصة بعد انتشار فيديو الصفعة على مواقع التواصل الاجتماعي، كالنار في الهشيم والصورة السلبية التي قدمها هذا الحادث على الحزب
وكشفت ذات المصادر أن البرلماني منصف الطوب قرر عدم التنازل عن حقه وحفظ ما تبقى من ماء الوجه ، والتمسك بقرار متابعة عضو اللجنة التنفيذية يوسف أبطوي.