التحقيق مع عبد الخالق الراضي شقيق إمبراطور الغرب حول عدد من التهم

أمر الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالقنيطرة بالتحقيق في الاتهامات الواردة في شكاية وضعها مستشارون جماعيون بمجلس جماعة «عامر الشمالية» بإقليم سيدي سليمان ضد رئيس المجلس، عبد الخالق الراضي، عن حزب الاتحاد الاشتراكي.

وذكر أعضاء المجلس الجماعي في الشكاية وفقا لما اوردته يومية الأخبار بأنهم توصلوا باستدعاء رسمي من أجل حضور أشغال الدورة الاستثنائية المنعقدة بتاريخ 11 غشت 2023، قصد التصويت على مشروع ميزانية الجماعة لسنة 2023، حيث صوت المجلس بإجماع أعضائه الحاضرين على الباب العشرين من ميزانية التسيير على مشروع صيانة منشآت الماء الصالح للشرب والتي تقدر مصاريفها بـ 200 ألف درهم.

وأضاف ذات المصدر أنه، بعد توصل أعضاء المجلس بمحضر الدورة الاستثنائية، تفاجؤوا بكون رئيس المجلس الجماعي لجماعة عامر الشمالية وكاتب المجلس قاما بتزوير محضر الدورة، وذلك بتخصيص مبلغ 100 ألف درهم فقط لمشروع صيانة منشآت الماء الصالح للشرب، مبلغ بالرغم من أن الميزانية المصوت عليها للمشروع تقدر بـ 200 ألف درهم، وتم تخصيص المبلغ المتبقي، والمقدر بـ 100 ألف درهم، لمشروع صيانة المنشأة الرياضية، وهي نقطة لم تكن مدرجة بجدول أعمال الدورة، حسب الشكاية، ولم تتم مناقشتها أو التصويت عليها.

وطالب المشتكون بفتح تحقيق بشأن ما اعتبروه تزويرا طال محضر الدورة الاستثنائية المنعقدة بحضور السلطة المحلية، حيث تم تغيير المبلغ المصادق عليه بخصوص مشروع صيانة المنشآت المائية، وإضافة نقطة تتعلق بمشروع آخر إلى المحضر لم تكون ضمن جدول أعمال الدورة، ولم يتم التصويت عليها، والأكثر من ذلك تم تخصيص ميزانية لهذا المشروع تقدر بمبلغ 100 ألف درهم، وهو ما اعتبرته الشكاية «تحريفا وتزييفا لمحضر الدورة قصد تغيير الحقيقة».