مخابرات الجزائر تتعقب خطى ما يزيد عن 5000 معارض في الخارج بينهم 180  معارضا من القبايل

تقوم  المخابرات الجزائرية بتعقب خطى المعارضين لنظام العسكر الجزائري حيث حددت لائحة تضم أكثر من 5000 من مواطنيها يعيشون في الخارج، لتتبع تحركاتهم وعلاقاتهم.

ووفقا لما ذكره موقع “مغرب أنتلجني” فتضم اللائحة أسماء معارضين ونشطاء في الحراك الذي اطاح بنظام عبد العزيز بوتفليقة الرئيس السابق للجزائر.
وأشار ذات المصدر إلى أن استراتيجية المخابرات الجزائرية تأتي في سياق الاستعداد للانتخابات الرئاسية المقبلة، وتحسبا للحد من أنشطة المعارضين.

وأضافت ان اللائحة تضم حوالي 180 شخصا ينتمون إلى القبايل، وتشتبه أجهزة المخابرات في كونهم على علاقة مع قياديي حركة تقرير المصير.
وكشف الموقع نقلا عن مصادره أن  الأجهزة حاليا، تحاول إقناع الأسماء الموجودة في اللائحة بالكف عن انتقاد النظام مقابل امتيازات، أو تعريضهم للمتابعات القضائية والاعتقال بمجرد دخولهم للجزائر.