وفد من البرلمان المغربي يحط الرحال بالعاصمة الجزائر

 

من المرتقب أن يشارك أعضاء الشعبة الوطنية للبرلمان المغربي برئاسة محمد صباري، النائب الأول لرئيس مجلس النواب، في أشغال الدورة 34 للجنة التنفيذية والمؤتمر 36 للاتحاد البرلماني العربي الذي تحتضنه الجزائر، خلال الفترة ما بين 25 و27 ماي 2024، بمشاركة رؤساء المجالس ورؤساء وفود البرلمانات العربية، وبحضور ممثلي منظمات عربية وإقليمية ودولية.

 

وأكد بلاغ للبرلمان، أن وفد الشعبة البرلمانية يضم في عضويته، عن مجلس النواب كلا من النائبة فاطمة خير و النائب حفيظ وشاك عن فريق التجمع الوطني للأحرار، والنائب عبد الرزاق احلوش عن الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية، و النائب فيصل الزرهوني عن الفريق الدستوري الديموقراطي الاجتماعي، وعن مجلس المستشارين المستشار شيخ أحمدو ادبدا، من فريق الأصالة و المعاصرة و المستشار عبد اللطيف مستقيم، رئيس فريق الاتحاد العام للشغالين بالمغرب.

 

وأوضح ذات المصدر ،  أنه وفقا لجدول أعمال المؤتمر وفعالياته الموازية، سيشارك محمد صباري، النائب الأول لرئيس مجلس النواب في اللقاء التشاوري لرؤساء البرلمانات، كما سيلقي كلمة باسم الشعبة البرلمانية الوطنية في الجلسة العامة للمؤتمر.

 

ومن المرتقب – يضيف البلاغ- أن يشارك أعضاء الشعبة في أشغال الدورة 34 للجنة التنفيذية للاتحاد البرلماني العربي، و في اجتماعات اللجان الدائمة، ويتعلق الأمر بلجنة فلسطين، ولجنة الشؤون السياسية والعلاقات البرلمانية، ولجنة الشؤون الاجتماعية والمرأة والطفل والشباب.

 

وستعرف هذه الدورة فضلا عن مناقشة تقارير الدورات السابقة وأنشطة الأمانة العامة منذ المؤتمر 35 للاتحاد، التركيز بالأساس على التحديات الراهنة التي تمر منها المنطقة العربية ولاسيما الوضع في قطاع غزة.

 

وأبرز البلاغ أن فعاليات المؤتمر 36 للاتحاد البرلماني العربي، ستشهد اختيار أمين عام جديد للاتحاد، والاحتفال بالذكرى الخمسين لتأسيسه، وتكريم الرئاسة السابقة والأمين العام، ومنح جائزة التميز البرلماني العربي، وتسليم الرئاسة لرئيس الدورة الجديدة.

 

وتجدر الإشارة إلى أن الاتحاد البرلماني العربي تأسس في يونيو سنة 1974، ويعتبر بمثابة منظمة برلمانية عربية تتألف من شعَب تمثل المجالس البرلمانية العربية، ويهدف إلى تعزيز التضامن والتعاون العربي المشترك، وتوحيد المواقف البرلمانية العربية داخل المحافل الدولية والعمل على تنسيق التشريعات في الدول العربية