خريبكة.. الدرك الملكي يتعقب تزوير وثائق 90 ملفا لرخص السياقة

يواصل عناصر الشرطة القضائية للدرك الملكي سرية خريبگة، تحقيقاتهم بتعليمات من النيابة العامة، بخصوص تزوير وثائق تتعلق برخص السياقة، بحيث وصل عدد الملفات التي تحقق فيه عناصر الدرك 90 ملفاً، يتضمن وثائق مزورة، من ضمنها وصل أداء واجبات التسجيل والتنمبر والخدمات الذي يصل ثمنه 700 درهماً.

ووفقا لما ذكرته مصادر متطابقة فإن التحقيق تنصب على عدد الملفات التي وصلت لـ 90 ملفا، لأربعة مؤسسات لتعليم السياقة، 3 منها داخل مدينة خريبكة وواحدة خارجها، بعدما تم الابلاغ بهذا التزوير من طرف إدارة service des mines ، التي وقفت على ملفات غير سليمة ويشوبها التزوير.

وكانت المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية للدرك الملكي بمدينة خريبكة قد فتحت خلال الأسبوع المنصرم بحثا قضائيا، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لشخص مستخدم بإحدى المدارس لتعليم السياقة باقليم خريبكة، والذي يشتبه في تورطه في تزوير وثائق إدارية واستخدامها بشكل تدليسي في ملفات الحصول على رخص السياقة.

و تم اعتقال أحد المشتبه بهم قبل أسبوع، الذي كان يعمل بأحد مدارس السياق بنواحي تراب إقليم خريبكة، وتم إيداعه السجن المحلي بخريبكة على ذمة التحقيق. مشيرة إلى أن المشتبه به، له يد في عملية التزوير، من خلال اعتماده على اخراج وصولات مزورة وغير قانونية بواسطة آلة السكانير وضمها في ملفات المترشحين والمترشحات.

وجدير بالذكر هو أن المصلحة الإقليمية للشرطة القضائية للدرك الملكي بمدينة خريبكة، لازالت تباشر تحقيقاتها القضائية، تحت إشراف النيابة العامة المختصة، من أجل الكشف عن جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لشخص مستخدم بإحدى المدارس لتعليم السياقة بإقليم خريبكة، والذي يشتبه في تورطه في تزوير وثائق إدارية واستخدامها بشكل تدليسي في ملفات الحصول على رخص السياقة.