توقيف عوني سلطة قاوما عناصر الأمن أثناء توقيفهم لابن أختهما

تمكن عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء، من إيقاف عوني سلطة، وهما «شيخ» قروي و«مقدم» حضري، بجماعة الدروة، وذلك بعد مقاومتهما للعناصر الأمنية.

وكان  عناصر الأمن، حسب مصادر متطابقة يقومون بتدخل  من أجل توقيف أحد أخطر مروجي المخدرات، خاصة منها «البوفا»، والذي هو في ابن أخت عوني السلطة، مشيرة إلى أن عناصر الدرك الملكي قاموا خلال العملية نفسها، بتوقيف شخص قام بتصوير التدخل الأمني.

وكانت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية انتقلت، مساء أول أمس، من أجل إيقاف أحد أخطر مروجي الممنوعات بتراب جماعة الدروة، الذي كان موضوع عدد من مذكرات البحث الوطنية، وقامت بمداهمة للمنزل لم تمر سليمة بعدما قام عونا سلطة بباشوية الدروة بعرقلة مهمة العناصر الأمنية ومنعها من إجراء تفتيش بداخل منزل تاجر المخدرات، ليتطور الأمر وهو ما جعل عناصر الفرقة الأمنية تقوم بإيقاف المعنيين واقتيادهما إلى مقر الشرطة القضائية ببرشيد.