أزيد من 12 في المائة من الأسر المغربية لم تؤد شعيرة عيد الأضحى السنة الماضية

کشف محمد صديقي، وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عن نتائج بحث ميداني أنجزته وزارته حول عيد الأضحى الماضي (1444 هجرية).

وأفاد صديقي، خلال اجتماع لجنة القطاعات الإنتاجية، بأن من أهم النتائج التي وقفت عليها الوزارة من خلال هذا البحث الميداني، أن نسبة الأسر التي أدت شعيرة العيد تمثل 87.5 في المائة (ما يعني أن أزيد من 12 في المائة لم تؤد شعيرة العيد)، 94 في المائة منها تتمركز في الوسط القروي.

وأضاف صديقي، أن البحث كشف أيضا، أن 49 في المائة من المواطنين يقتنون الأضحية خلال فترة تتراوح بين 3 و7 أيام قبل عيد الأضحى، فيما يقتني 24 في المائة الأضحية قبل يوم أو يومين، و 27 في المائة يقتنيها قبل أكثر من أسبوع. وحسب المسؤول الحكومي، فإن الأسواق الأسبوعية هي أكثر الأماكن التي يقتني منها المغاربة أضحية العيد بنسبة 47 في المائة.