شكاوى تطالب لفتيت بوقف تدخل زوج الرميلي في شؤون جماعة الدار البيضاء

 

اشتكى البرلماني والمستشار الجماعي عن حزب العدالة والتنمية، عبد الصمد حيكر وزارة الداخلية من تصرفات توفيق كميل زوج عمدة الدار البيضاء بتدخله في شؤون جماعة الدار البيضاء.

ودعا حيكر في سؤال كتابي موجه إلى وزير الداخلية عبد الوافي لفتيت لاتخاذ الإجراءات والتدابير اللازمة لوقف تدخلات زوج عمدة الدار البيضاء، المنعش عقاري والقيادي في حزب “الأحرار” توفيق كميل، في شؤون الجماعة، بالنظر لما في ذلك من مخالفة للقانون التنظيمي الخاص بالجماعات.

وأبرز المستشار الجماعي بالدار البيضاء، أن زوج رئيسة الجماعة نبيلة الرميلي، والذي لا يشغل أي منصب رسمي في الجماعة، يقوم بالتدخل بشكل مباشر ومتواصل في عمل عدد من مصالح الجماعة، وعلى رأسها التعمير والجبايات، والشؤون القانونية وتنفيذ الأحكام القضائية.

وأشار في ذات السؤال، أن عددا من الموظفين التابعين لجماعة الدار البيضاء صاروا يتوجهون إلى منزل زوج رئيسة الجماعة لمعالجة العديد من الملفات، وهو ما يعد مخالفة صريحة للقانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات، الذي ينص في مادته 66 على أنه ” يمنع على كل أعضاء المجلس، باستثناء الرئيس والنواب، أن يمارس خارج دوره التداولي داخل المجلس أو اللجان التابعة له، المهام الإدارية أو أن يوقع على الوثائق الإدارية، أو أن يدير أو يتدخل في تدبير مصالح الجماعة”.

وأكد حيكر على ضرورة تدخل وزارة الداخلية لحل هذه النازلة، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وخاصة المادتان 66 و64 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات، لضمان سير عمل الجماعات بشكل سليم وخال من أي تدخلات غير قانونية.