اعتقال سودور وخياط إثر وفاة 6 أشخاص في حادث احتراق قيسارية بفاس

 

أصدر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بمدينة فاس قرارا يقضي بتمديد الحراسة النظرية لفائدة البحث، للحام (سودور)  و صاحب محل للخياصة بقيسارية ” الدباغ ” بحي باب فتوح بالمدينة القديمة، بعد البحث معهما في حادث حريق القيسارية الذي أدى إلى وفاة ستة أشخاص وإصابة 37 آخرين إصابات متفاوتة.

 

وأوضحت مصادر متطابقة أن وكيل الملك قرر أمس الأحد بمتابعة الموقفين في حالة اعتقال، بتهمة “التسبب عن غير عمد في حريق نتج عنه وفيات وجروح والتسبب في إحداث حريق نتيجة عدم التبصر والاحتياط”، وإيداعهما سجن بوركايز،

 

وأشارت ذات المصادر إلى أنه تم تحديد تاريخ 10 يونيو الجاري لمثولهما اامم الهيئة القضائية بالقطب الجنحي التلبسي بابتدائية فاس للشروع في محاكمتها.

 

حري بالذكر، أن عدد ضحايا حريق القيسارية، الذي اندلع الأربعاء الماضي 5 يونيو 2024،  بحي باب فتوح بالمدينة القديمة بسبب تماس كهربائي ناتج عن قيام صاحب محل للخياطة بالقيسارية بإصلاحات داخلية ، قد ارتفع خلال الأيام الثلاثة الماضية إلى ستة ضحية ، فضلا عن 37 مصابا بحروق وجروح متفاوتة من بينهم عنصران من الوقاية المدنية .